my facebook page

الأربعاء، 21 مايو، 2008





تتصدر تقنية المعلومات وسرعة الاتصالات اهتمام الشركات والأفراد، وبعد أن تم تزويد الجيل الثاني من أجهزة الحاسوب المحمولة بتقنية الهاتف النقال، ستشهد الأسواق العالمية طرح أجهزة حاسوب محمولة تمتاز بصغر الحجم وسرعة الأداء.


تتنافس شركات صناعة أجهزة الكمبيوتر المحمولة (لاب توب) على تقديم أكبر قدر ممكن من الخدمات للمستهلكين، إذ تعمل هذه الشركات جاهدة على تطوير أجهزتها لتضم تقنية الهاتف النقال وكذلك جهاز الكمبيوتر الشخصي. وتحاول هذه الشركات على تقديم الأجهزة الحديثة بأسعار مناسبة للجميع، مما أدى إلى تراجع مبيعات الكمبيوتر الشخصي، وازدياد مبيعات أجهزة الحاسوب النقال، وحسب دراسة أجرتها مؤسسة استطلاع وضع السوق (IDC) فقد تم بيع 66 مليون جهاز كمبيوتر محمول في عام 2005 على المستوى العالمي، أي بمعدل زيادة يصل إلى 44 بالمائة مقارنة بالعام المنصرم، ويتوقع المراقبون بيع ما يقرب من 80 مليون جهاز في هذا العام.


ويقول مايك كاتو، الناطق الإعلامي لمؤسسة إنتل الألمانية: "إنه شيء رائع، لقد فوجئ الجميع بهذا الارتفاع، واكتشفت مؤسسات غارتنر و IDC، وكذلك نحن أن توقعاتنا كانت خاطئة، لماذا؟ لأن الناس تريد أن تحمل معلوماتها معها." ويذكر أن شركة إنتل لا تصنّع أجهزة لاب توب وإنما تزودها بأنظمة المعالجة. على الصعيد نفسه طورت الشركة معالجات مزدوجة في جهاز واحد أطلقت عليها الشركة اسم " قوة القلب المزدوج"، وتعطي هذه المعالجات كفاءة وطاقة أكبر، حسب قول كاتو. وكانت شركة آزوس (Asus) التايوانية لصناعة أجهزة لاب توب قد قدمت أجهزة كمبيوتر خلال معرض التقنيات "سيبت" في مدينة هانوفر الألمانية مزودة بآخر ما تم تحديثه في هذه الأجهزة المبنية على تقنية سينترينو (Centrino Duo) والمزودة أيضا بمعالجات القلب المزدوج. وهنا يقول لارس شفيدن، مدير الإنتاج للشركة: "إننا نتطلع إلى تقديم الأفضل والأحدث للجمهور، هذا إلى جانب تطلعنا إلى مجارات التصاميم الحديثة، إذ نحاول دائما تقديم التصميم الملفت للنظر."


أنواع وتصميمات متنوعة

تصاميم تناسب جميع الأذواق

وما أن طرحت شركة إنتل مع بداية هذا العام المعالجات المزدوجة على السوق حتى سارعت شركات تصنيع الكمبيوتر المحمولة بتزويد أجهزتها بهذه المعالجات. وهنا تقول بريتا إنغلر من شركة بينكيو (BenQ) التايوانية والمتخصصة بصناعة لاب توب "لقد كان واضحا بأن أجهزة لاب توب يتم تطويرها بشكل سريع، الأمر الذي يعني أننا سنحصل في المستقبل على تلفزيون رقمي على هذه الأجهزة، إضافة إلى تزويدها بأجهزة متعددة الأغراض تمكن ربط الأجهزة جميعها بجهاز واحد. وأعتقد أن هذا هو التوجه الجديد المتوقع، بأن يكون الاهتمام في احتواء الأجهزة القادمة على تلفزيون رقمي محمول وكذلك تصميم ملفت للنظر."

وبما أن أجهزة لاب توب أصبحت مرغوبة لدى الجمهور، فإن الشركات تعمل على تقديمها بأسعار معقولة. "كلما خف الحمل عن الكتف، زاد عبء الجيب"، أي بمعنى كلما خف الوزن زاد الثمن. ويمكن للمستهلك أن يحصل في ألمانيا مثلا في هذه الآونة على أجهزة لاب توب تعمل بشكل جيد ولا يزيد سعرها عن 1000 يورو، على صعيد آخر فإن معظم الأجهزة الحديثة مزودة بتقنية الربط بالانترنت بدون كوابل، والمعروفة بـ (W-LAN). وتحتوي أجهزة لاب توب المتطورة على تقنية UMTS التي تمكن الاتصال بالانترنت عن طريق الهواتف المحمولة. وكانت شركة فوجيتسو سيمنز قد قدمت في معرض سيبت أجهزة لاب توب مزودة بأنظمة الهواتف المحمولة والمعروفة باسم (HSDPA) وهي اختصار للجملة: (High Speed Downlink Packet Acess).

2 التعليقات:

ahmed يقول...

رغم اني مش فاهم حاجه من الكلام الكبير دا انما . موضوع جميل ومدونه اجمل ..

MATRIX يقول...

شكرا لحضرتك ..وبعدين خلينا بعيدين عن السياسة يا عم شوية..